أسباب ضعف الانتصاب

إن الرجل المُصاب بالعنانة أو بضعف الانتصاب يكون إما عاجزاً عن تحقيق الانتصاب الكافي لممارسة الجنس أو عاجزاً عن المحافظة على الانتصاب مدة كافية. ولكي يشخص الطبيب المريض بالعنانة أو ضعف الانتصاب على هذه الحالة أن تكون دائمة وليست مؤقتة. هناك اضطرابات صحيّة كثيرة يمكن أن تكون سبباً لحدوث ضعف الانتصاب. ويُمكن أيضاً أن ينجم ضعف الانتصاب عن تناول بعض أنواع الأدوية أو عن عوامل نفسية أو جسدية. إن الأدوية هي من الأسباب الرئيسية لضعف الانتصاب؛ فبعض أدوية الاكتئاب أو ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يُسبب ضعف الانتصاب. إن لِلعنانة أو ضعف الانتصاب أسباباً نفسية أيضاً؛ فقد يكون عجز الرجل عن تحقيق الانتصاب ناجماً عن تناول الكحول أو التدخين أو المخدرات. وإذا كان لدى الرجل قلق دائم من عدم قدرته على تحقيق الانتصاب فقد يُصاب بعجز جنسيٍّ نفسيّ المنشأ ودائما, إن الشدة النفسية وغيرها من العوامل النفسية يمكن أن تسبب العنانة أو ضعف انتصاب. عندما يكون سبب العنانة أو ضعف الانتصاب نفسياً، فإن المريض يمكن ان يحقق الانتصاب العفوي أثناء النوم أو في الصباح الباكر قبل ذهابه إلى الحمام، ولكنه لا يستطيع أن يحقق الانتصاب للبدء بممارسة الجنس. إن التوتر النفسي الناجم عن العمل أو عن مشكلات الحياة الزوجية، وكذلك تناول المخدرات أو الكحول، والقلق من الفشل، والأزمات المالية وغيرها من العوامل يمكن أن تلعب كلها دوراً في ظهور حالة العنانة أو ضعف الانتصاب واستمرارها وتفاقمها. يُمكن أن ينشأ العجز الجنسي عن مرض من الأمراض أو إصابة من الإصابات أو عن عملية جراحية.

أمثلة على الأمراض التي يُمكن أن تسبب العجز الجنسي:
  • السُّكري
  • ارتفاع ضغط الدم
  • تصلب الشرايين
  • التهاب الكلية
  • أمراض الكبد
ومن الإصابات التي يمكن أن تسبب ضعف الانتصاب:
  • إصابة القضيب
  • إصابة الحوض
  • إصابة النُّخاع الشَّوكي
  • إصابة الدماغ
ومن المعالجات والعمليات الجراحية التي يمكن أن تُسبب ضعف الانتصاب:
  • العمليات الجراحية في منطقة الحوض
  • استئصال البروستات أو المثانة أو المستقيم بسبب السرطان
  • المعالجة الشعاعية على منطقة الحَوض

الهُرمونات هي مواد يُنتجها الجسم. وهي تضبط عمل وظائف الجسم. إن نقص إفراز الهرمونات، أو فَرْط إفرازها، يمكن أن يُسبب ضعفاً في الانتصاب.