داء أديسون

تقعُ الغدَّتان الكظريّتان فوق الكليتين تماماً. وتصنعُ الطبقة الخارجيّة لهاتين الغدَّتين هرمونات تُساعدُ الجسم على الاستجابة للشدة وتنظيم ضغط الدم وتوازن الماء والملح في الجِسم. يحدثُ داء أديسون إذا لم تصنع الغدتان الكظريتان ما يكفي من تلك الهرمونات.

تستطيعُ الفحوص المختبريّة أن تؤكِّدَ تشخيصَ داء أديسون. وقد يكون داء أديسون مُميتاً إذا لم يُعالج. سيحتاجُ المريض لتناول حُبوب هرمونيّة لباقي حياته. يجب أن يحمل المريضُ في حال إصابته بطاقة تعريف للطوارئ. ويجب أن يكون في البطاقة تصريح بإصابة حاملها بالمرض، وقائمة بأدويته، وأن تقول كم منها يحتاج في حالة الطوارئ.
يمكن تصنيف أسباب قصور الغدة الكظرية من خلال الطريقة التي تسبب إنتاج الغدة الكظرية لكمية غير كافية من الكورتيزول. وهي خلل في تكوين الغدة الكظرية (لم تشكل الغدة بشكل كاف خلال النمو)، ضعف توليد الستيرويد (الغدة موجودة ولكنها غير قادرة كيميائيا على إنتاج الكورتيزول) أو تدمير الغدة الكظرية (المرض يؤدي إلى تلف الغدّة.

أعراض وعلامات مرض أديسون
الضعف العام والإجهاد ونقص الوزن.
اضطراب الجهاز الهضمي.
الدوار.
آلام المفاصل والعضلات.
انخفاض ضغط الدم.
انخفاض درجة الحرارة و الشعور بالبرد بسبب نقص معدل الايض الاساسي في الجسم
جفاف الجسم
نقص في الصوديوم
ارتفاع في البوتاسيوم بالدم
حماض أيضي
اصطباغ في الجلد
قد يصاحب نوبة قصور الغدة الكظرية الحاد حدوث صدمة في الشخص المصاب بهذا المرض عند تعرضه إلى اجهاد فسيولوجي حاد، من اعراض هذه الصدمة:

نقص الشهية، القيء مع الم في البطن، ضعف عام وإجهاد، تشوش في التفكير أو غيبوبة.
ومن المهم أن نعرف أن نوبة القصور الحاد للغدة الكظرية تعود إلى نقص في هورمون الألدوسترون إلى جانب هورمون الكورتيزول.
التشخيص]
يمكن التأكد من الإصابة بمرض اديسون عن طريق قياس معدل الكورتيزول في الدم، حيث تقل القيمة في هذه الحالة عن 5ميكروجرام في الملليلتر الواحد من الدم. كما يمكن الكشف عن القصور عن طريق اختبار تنشيط الغدة بواسطة الهرمون الموجه لقشر الكظر حيث تفشل الغدة في إفراز كمية الكورتزول الكافية.
ويتم عمل تصوير طبقي محوسب لمشاهدة آثار التكلس في الكظر نتيجة للدرن.
– ظهور طبقة بيضاء والاتهابات داخل الفم .
العلاج]
يعتمد العلاج على تعويض الكورتيزول في الجسم ويتم عن طريق حقن الهيدروكورتزون. ويتم زيادة الجرعة في حالات الضغط النفسي والتوتر كما في العدوى والعمليات الجراحية. يتم السيطرة على نوبة قصور الغدة الكظرية الحادة عن طريق حقن محاليل الملح والجلوكوز وحقن الكورتيزول في الوريد، علماً بأن التأخير في علاج هذه النوبة الحادة قد يفضي إلى الوفاة.