دوالى الخصيتين

هو عبارة عن تمدد فى حجم شبكة من الاوردة الملاصقة لكل خصية مما يؤدى إلى رجوع الدم عكس مساره الطبيعى ورفع درجة حرارة الخصية ,ويمكن ملاحظة ذلك التمدد باللمس وهو يختلف فى الحجم على حسب درجة الدوالى.



نسبة الاصابة بدوالى الخصية:
تشير الدراسات التى اجريت حول نسبة الاصابة بـ دوالى الخصيتين ان 10%من الرجال حول العالم مصابون بدوالى الخصية وحوالى ثلثين هذه النسبة لا يعانون من اى اعراض ويتم اكتشاف الدوالى عن طريق الصدفة فى حالة الفحص لاى سبب اخر , الثلث الاخر قد يعانى من ألم عند الوقوف لفترة طويلة أو صغر فى حجم الخصية وفى نسبة قليلة قد تصاب بالعقم.

دوالى الخصيتين والعقم:
لا يوجد سبب واضح لتاثير دوالى الخصية على الخصوبة لان معظم المصابين لا يعانون من مشاكل فى الخصوبة والعقم بينما نسبة قليلة تكون مصابة بالعقم ولكن توجد نظريات عديدة تفسر ذلك ابرزها هو ان الدوالى تسبب رجوع فى الدم عكس مساره مما يؤدى إلى ارتفاع درجة حرارة الخصية وللعلم الخصية تحتاج درجة حرارة اقل من درجة حرارة الجسم الطبيعى وهذا سبب وجودها خارج تجويف الجسم فى كيس الصفن ,كما انها قد تضعف من حركة الحيوانات المنوية او عددها وايضا قد تقلل من قدرة الحيوان المنوى على اخصاب البويضة.
تشخيص دوالى الخصية:
يعتد تشخيص دوالى الخصية بصورة كبيرة على الفحص الطبى الاكلينيكى عند طبيب متخصص ويختلف حجم الدوالى طبقا لدرجة الدوالى من صغيرة ومتوسطة إلى كبيرة يمكن ملاحظتها بالعين المجردة.
يوجد نوع من الدوالى لا يمكن تشخيص اى ارتجاع فى الدم إلا باستخدام الموجات الصوتيه أو الدوبلر الملون ولكن يعتقد البعض انه لا توجد حاجة لعلاج مثل هذه الحالات جراحيا. العلاج:
قديما:
يتم علاج الدوالى عن طريق عملية جراحية كانت قديما عن طريق ربط الدوالى فى كيس الصفن “كيس الخصية” ولكن عيوب هذه الطريقة هو صعوبة ربط جميع الاوردة لتفرعها داخل كيس الخصية بالاضافة إلا انها تؤدى إلى ضمور الخصية
عملية الربط:
يتم الآن ربط الدوالى من داخل اسفل تجويف البطن داخل القناة الاربية او بواسطة المنظار وتعتبر عملية بسيطة يستطيع المريض العودة للبيت فى نفس اليوم.
القسطرة:
وهى تتم من خلال قسطرة تدخل من الاوردة الكبيرة الموجودة فى الفخذ ويتم من خلالها الوصول إلى الدوالى وربطها دون الحاجة إلى الشق الجراحى ومشاكل التخدير المختلفة وتستطيع متابعة حياتك الخاصة بصورة طبيعية فى فترة قصيرة.
حديثا :
يتم استخدام الجراحات الميكروسكوبية فى علاج دوالى الخصية وذلك من خلال ربط الدوالى حتى الصغيرة مع المحافظة على الشريان المغذى للخصية والحفاظ على الانسجة الليمفاوية لتجنب تكون الماء حول الخصية.
ماذا بعد الجراحة:
*يوجد ادوية يقوم الطبيب المعالج بكتابتها للمريض لمدة ثلاثة شهور وذلك لزيادة عدد الحيوانات المنوية ويحسن حركتها.
*تستطيع ممارسة اعملك بصورة طبيعية بعد العملية بحوالى ثلاثة ايام ولكن قد تزيد هذه المدة فى حالة عملية الشق الجراحى.

نتائج العلاج:
الوقت اللازم لاتمام الشفاء بعد اجراء العملية الجراحية من 4-9شهور وبعد ذلك يمكن ملاحظة نتائج الجراحة بحدوث تحسن فى حركة وعدد الحيوانات المنوية